تأسس موقع ميسان ماسة العراق بجهود فردية لبيان تاريخ محافظة ميسان ويعد اول موقع للمحافظة نشر على صفحات الويب بتاريخ 3/1/2005
موقع عام يتحدث عن محافظة ميسان الماضي والحاضر والمستقبل الموقع الاول على صفحات الانترنت للمحافظة ztch25@yahoo.com الموبايل 009647703229521 رأيكم يهمنا جدا لا تبخلو بالاتصال بنا

ميسان ماسة العراق


اعداد الاعلامي زياد طارق جايد مدير المركز الثقافي في ميسان نفخر باننا اول من اطلق اسم ماسة العراق على ميسان


Google
ميسان ماسة العراق@ يرحب بزواره الكرام@ اول موقع على صفحات الانترنت لمحافظة ميسان انشيء بجهود فردية دون مساعدة اي شخص او جهة معينة@ المواضيع المنشورة بالموقع تعبر عن اراء كتابها وليس تعبر عن راي ا لموقع ztch25@yahoo.com موبايل 009647703229521 الاتصال بنا

08‏/04‏/2009

اخبار ميسان




لجان تسريع حكومية تكمل مشروعين متلكئين للمجاري في مناطق بمدينة العمارة

أكد مهندسون في غرفة العمليات الهندسية التابعة لمحافظة ميسان ان لجنتين لتسريع العمل شكلتهما المحافظة قبل عدة اشهر اكملت مشروعين متلكئين للمجاري في منطقتي حي الحسين الجديد والشهداء في مدينة العمارة مؤخرا.
وقال المهندس مصطفى ثجيل ان لجنتين لتسريع العمل ، تضم مهندسين من دائرة المجاري وغرفة عمليات المحافظة ، كانتا قد شكلتها المحافظة قبل عدة اشهر وبايعاز من السيد المحافظ انجزت مشروعين للمجاري في منطقة حي الحسين الجديد والشهداء تلكأت الشركات المحلية في اكمالهما .
وبحسب التعليمات يحق للمحافظة تشكيل لجان تسريع حكومية من الدوائر ذات العلاقة لمعالجة تلكأ الشركات في انجاز المشاريع بعد انذارها بصورة رسمية ويتم تغطية نفقات الاعمال من تخصيصات المشروع من خلال لجنة صرف تضم ممثل عن الشركة مع ممثلين عن المحافظة والدائرة.
واضاف ثجيل ان اللجنة الاولى باشرت اعمالها في اكمال مشروع مجاري في منطقة حي الحسين الجديد قبل نحو 3 اشهر بعد تلكأ شركة صالح عبيد في تنفيذ المشروع فيما باشرت اللجنة الثانية عملها في مشروع مجاري حي الشهداء قبل نحو شهرين بعد تلكأ شركة الابريق الذهبي مشيرا الى ان اللجنتين اكملت المشروعين مؤخرا وبفترة قياسية.
واوضح " أن اعمال اللجنة تضمنت إنشاء حوالي 130 من فتحات المجاري (منهولات) وبأقطار مختلفة وتنفيذ ربط الدور مع شبكة المجاري وتنفيذ خط الدفع في محطة المجاري في المنطقة إلى المحطة الوسطية التي تقع بالقرب من المعهد الفني ".
هذا وقال المهندس هادي كريم من غرفة العمليات اللجنة الثانية باشرت اعمالها في منطقة الشهداء وانجزت المشروع بفترة قياسية حيث تمكنت من اكمال انشاء محطة المجاري الرئيسيية وربط البيوت بالشبكة وانشاء اكثر من 300 ( منهوله) وباقطار (ام إلى 1,5) وكذلك اكمال الخطوط الناقلة ومعالجة التخسفات الحاصلة فيها نتيجة لسوء تنفيذ الشركة .
يذكر أن لجنة تسريع سابقة كانت قد اكملت تنفيذ مشروع للمجاري في حي العسكري قبل عدة اشهر ، فيما تواصل لجنة تسريع اخرى في منطقة حي الحسين الجديد لتنفيذ مشروع تصريف المياه الامطار ولجنة اخرى لاكمال مشروع امطار الكرامة (الدبيسات) .



المباشرة في تنفيذ مدرستين نموذجيتين في ميسان بكلفة 4 مليون دولار

استأنفت احدى الشركة العمل لانشاء مدرستين نموذجيتن في مدينة العمارة بعد توقف عدة اشهر بسبب وجود تجاوزات ومشاكل فنية في الموقع .

واضاف المهندس امجد السعبري ان احدى هاتين المدرستين تقع في حي الماجدية خلف الناظم والثانية تقع في حي الحسين واوضح ان التصميم لهذه المدارس يتضمن (18) صفا وبطابقين وبمساحة 37,000 م للطابقين وتتضمن كل مدرسة ست مختبرات للكيمياء والفيزياء والاحياء وغيرها من المواد ،واشار الى ان المداس على غرار نظام المدارس المغلقة ومجهزة بالتكييف والتبريد وما إلى ذلك مما تشتمله المدارس المغلقة .
وعن المباشرة بالمشروع قال ان المباشرة ب كانت في 5/2/2008 حسب العقد المبرم وبمدة سنة وبتنفيذ من قبل جهة شركة صقور العراق وبكلفة مليوني دولار لكل مشروع على حدة .
ولفت الى ان المدرستين بنفس الطراز و تعد الأول من نوعها في جنوب العراق وتوجد مدارس مماثلة لها في كردستان ، وعرج المهندس على جملة من المعوقات التي اعترضت العمل حيث قال واجهتنا عدة مشاكل منها التأخير باستلام العمل من جانب والجانب الثاني أن موقع مدرسة الإمام العسكري (ع) كان يعاني من الاهمال وزيادة مناسيب مياه المجاري في هذا الموقع ورغم ان تهيئة موقع العمل غيرداخلة ضمن اختصاصنا الا اننا قمنا بقشيط المياه ، إضافة إلى التجاوزات التي عرقلت العمل والتي تمت معالجة تها ايضا من قبلنا


.


مؤكدا أن قلة التخصيصات لا تسمح بتنفيذ مشاريع جديد عدا الاستمرار بالمشاريع الحالية
محافظ ميسان : حصة المحافظة من تخصيصات 2009 بعد التقليص هي 94 مليار دينار

أكد محافظ ميسان أن التقليصات التي طرأت على موازنة المحافظة لعام 2009 على اثر الأزمة الاقتصادية العالمية وانخفاض أسعار النفط لها مردودات سلبية على مسيرة الأعمار وتجعل الحكومة الحلية مكتوفة الأيدي عن تنفيذ مشاريع جديدة خلال العام 2009 عدا الاستمرار في أنجاز المشاريع الحالية .
وقال المهندس عادل مهودر راضي حسب ما ابلغنا قبل عدة اشهر أن موازنة المحافظة كانت من المفترض أن تصل إلى 222 مليار دينار لكن بعد التقليصات الأخيرة في الموازنة العامة بسبب تداعيات ألازمة الاقتصادية العالمية وانخفاض أسعار النفط أصبحت حصة المحافظة 94 مليار دينار فقط معتبرا هذا المبلغ شحيح ولا يلبي الاحتياجات والطموحات وسيحرم ميسان من مشاريع جديدة كنا ننوي المباشرة فيها ضمن خطة المحافظة التنموية ، وزاد المحافظ بقوله أن من الآثار المترتبة على تقليص الموازنة إلى هذا النحو وبحسب ما هو متوقع هو حصول حالة عجز مالي في تغطية نفقات بعض المشاريع التي تمول بطريقة التخصيصات السنوية ليس في مشاريع محافظة ميسان فحسب بل تشمل هذه المشكلة مشاريع المحافظات الأخرى وحتى مشاريع الوزارات لكنه استدرك بان وزارة المالية وعلى لسان احد مسؤوليها وعدت بتغطيات مالية لكل التعاقدات السابقة ، تتضمن طريقة التخصيصات السنوية توزيع التخصيصات على المشاريع خلال سنتين أو أكثر بحسب مدة أنجاز المشروع ، وأوضح ان حصة المحافظة بعد التقليص ( مليار دينار94) سوف لا تسمح سوى بالاستمرار في أنجاز المشاريع الحالية المحالة في العام الماضي 2008 ,وبلغت تخصيصات محافظة ميسان من برنامج تنمية الاقاليم للعام الماضي 144 مليار دينار , وفي شأن آخر اعتبر محافظة ميسان الالتزام الحرفي بقانون مجالس المحافظات غير منتظمة بإقليم الذي اقر في عام 2008 كفيل بـرفع التداخل والتزاحم على الصلاحيات بين مجلس المحافظة كسلطة رقابية وبين السلطة التنفيذية متمنيا من المجلس الجديد العمل بهذا القانون بصورة حرفية لضمان إدارة المحافظة دون إرباك على حد قوله .
ومن المنتظر أن يعقد مجلس محافظة ميسان الجديد أول جلساته في غضون 15 يوما بعد المصادقة من قبل المفوضية على اسماء الفائزين و تعقد اول جلسات المجلس الجديد بدعوة من المحافظ الحالي حسب ما نص عليه الدستور .




مواطنان من ميسان ينجحان في ابتكار مضخة ماء تعمل بطاقة الرياح

نجح مواطنان من محافظة ميسان في ابتكار مضخة ماء تعمل بواسطة الرياح بدلا من الوقود من خلال استخدام مروحة كبيرة .
واكد مسؤول الاعلام في مديرية زراعة ميسان ان مواطنين فنيين هما جعفر علي البهادلي ومحمد راضي الكناني نجحا في ابتكار مضخة ماء تعمل بواسطة الرياح بدلا عن الوقود قبل عدة اشهر.
واوضح نصير الجشعمي " ان المضخة تتكون من مروحة بقطر 6.5 م ذات ريش عددها ثمانية ،تحمل المروحة على برج حديدي، وموجه يعمل على توجيه المروحة باتجاه هبوب الرياح وصندوق تروس وضيفته اعطاء سرعة مناسبة لسحب الماء بالتوافق مع سرعة الرياح " مشيرا الى ان المضخة تعمل بكفاءة في ظروف قياسية ضمن سرعة رياح تتراوح بين 12 الى 17 كم في الساعة .
واضاف " ان مميزات المضخة انها غير مكلفة حيث تستخدم الرياح كبديل عن الوقود ولاتنبعث منها أي عوادم ومخلفات ولاتصدرمنها ضوضاء وهي صديقة للبيئة ".
ولفت مسؤول الاعلام ان مديرية الزراعة ادخلت نموذج المضخة ضمن معرضها الذي يقام حاليا بغية الاطلاع على التصاميم والافادة منه لمن يرغب في انشاء مضخات على غرار هذه المضخة .
تتكون من موجة المروحة يتكون من صفيحتين رحى دوارة عليها محول الحركة من الأفقية إلى العمودية يبلغ قطرها المروحة (6,50) م وبثمان ريش وكذلك العريش الدافع (الكاردن ) يقوم بنقل الحركة من قمة البج (المروحة ) إلى قاعدته ومحول الحركة : يقوم بتحويل الحركة العمودية إلى أفقية
صندوق التروس : وظيفته إعطاء السرع المناسبة لسحب الماء متوافقة مع سرعة الرياح والفاصل : لتسهيل عملية تغير السرعة ... والكابح لإيقاف المضخة عند الصيانة أو الاكتفاء من الماءوخنزيرة الماء قياس 4×4 أنج واوضح ان الظروف القياسية لعمل المضخة بكفاءة هي : سرعة الرياح بين 12 ـ 17 كم / ساعة وقطر المروحة كل ما زاد كانت الكفاءة أعلى وكل ما ارتفع البرج زادت الكفاءة وكل ما ثقلت المروحة زادت الكفاءة .
وعل صعيد آخر أقام المركز الإرشادي التعاوني التابع للهيئة العامة للإرشاد الزراعي فعاليات يوم الحقل الذي يخص البيوت البلاستيكية وإنتاج الزراعة المحمية المنفذة في مشتل مديرية زراعة ميسان وحضر الحفل الأستاذ عبد الحسين عبد الرضا نائب محافظ ميسان وتحدث في كلمة له بالمناسبة عن أهمية سد حاجة المحافظة من المنتجات الضرورية للعائلة العراقية وللسوق المحلية ومنها الخضر والفواكه وعدم الحاجة إلى استيرادها من الخارج وتنشيط الاهتمام بالفلاح والأرض من خلال الدعم الذي توليه الدولة ووزارة الزراعة لهذا القطاع المهم .و تطرق السيد نائب المحافظ عن زيارته للسيد وزير الزراعة مؤخرا وقال لقد طرحت إمام الوزير جملة من المشاكل ومعوقات العمل الزراعي بالمحافظة ووعد السيد الوزير بزيارة المحافظة والوقوف على النشاطات وتذليل المعوقات التي تعترض الواقع الزراعي بالمحافظة .


بلغت 62 % في الجمهورية و52% في الرسالة
نسب انجاز متقدمة في مشاريع التقاطعات المجسرة في مدينة العمارة

اكد المهندس المقيم في مشروعي تقاطع الجمهورية والرسالة المجسرين تقدم نسب الانجاز في المشروعين الى اكثر من 50% .
واوضح المهندس ناجي اللامي في تصريح ل(المكتب الاعلامي ) ان العمل في مشاريع المجسرات الثلاث , الجمهورية والرسالة والسدة, يسير بوتائر سريعة ومن المؤمل انجاز مشروعين هما الجمهورية والرسالة في غضون الاربعة اشهر القادمة بعد وصول نسب الانجاز في هذين المشروعين الى 62 % في مجسر الجمهورية و52 % في مجسر الرسالة . وتبلغ مدة الانجاز المقررة لمجسري الجمهورية والسدة سنة وثلاثة اشهر من موعد المباشرة في تنفيذها في الشهر الخامس من العام الماضي 2008 فيما تبلغ كلفة المجسرين 42 مليار دينار .
واضاف اللامي ان العمل في المجسرين يتركز حاليا في نصب الجسور الجاهزة الصب (كيردرات ) وتم تحقيق نسب متقدمة في هذا السياق و في ذات الوقت يجري صب الجدران الساندة اضافة الى اعمال تهيئة لصب سقف المجسر (في الجمهورية) .
ويبلغ طول كل من تقاطع الجمهورية والرسالة المجسرين 586 م ويستند على ركائز كونكريتية مسلحة قطر الواحدة 150 سم وبعمق يصل إلى 25 م تحمل الأعمدة الرافعة للمجسر الذي سينشأ من روافد مسبقة الصب و الجهد يبلغ عددها 180 رافدة ويبلغ عدد فضاءات كل مجسر 10 بمسافة 24 م لكل فضاء. اما مشروع تقاطع السدة فقد بوشر العمل به في 21/12/2008 بكلفة (24,800) مليار دينار وبمدة إنجاز (450) يوم ،
ويبلغ طول التقاطع (640) م مع مقترباته وعرضه (26,30) ويستند على ركائز كونريتية بعدد (400) كل ركيزة وبقطر (80) سم وعمق (20) م مضيفا ان المشروع يتضمن شارعين خدميين بعرض (11,50) سم . وتنفذ شركة عبد الله عويز للمقاولات المجسرات الثلاث واحيل لها مؤخرا مشروع لانشاء جسر نهري يربط ضفتي المناطق شمال مدينة العمارة .



شركة تركية تجهز محافظة ميسان بمعمل لإنتاج الطابوق المقرنص الذي يدخل في مشاريع الأرصفة

جهزت شركة تركية محافظة ميسان معمل لإنتاج طابوق الرصف الخرساني (المقرنص) والقالب الجانبي (الكربستون) الذين يستخدمان في عمل الأرصفة وبكلفة (930) مليون دينار ، وقال المهندس رعد عبد الواحد مدير فرع شركة (إيشن كروب) التركية أن شركته جهزت محافظة ميسان بمعمل لإنتاج طابوق الرصف الخرساني والقالب الجانبي وبكلفة (930) مليون دينار وبطاقة إنتاجية تصل إلى (1000) مربع كل ثمان ساعات مضيفا أن الشركة انتهت من نصب المعمل شمال مدينة العمارة وقامت بتشغيله بصورة تجريبية وهو في طور التسليم الرسمي من قبل بلدية العمارة ، مشيرا الى أن وفدا من بلدية العمارة كان قد زار قبل عدة أشهر تركيا للإطلاع على المعمل قبل توقيع العقد وتابع مدير فرع الشركة أن وفدا تركيا من الشركة سيصل قريبا إلى محافظة ميسان لتدريب الكوادر الهندسية والفنية الحكومية في ميسان التي ستولى الأشراف على المعمل لأعدادها على تشغيل المعمل وصيانته . وحول أهمية المعمل أكد المهندس رافد هاشم من غرفة العمليات الهندسية التابعة إلى محافظة ميسان أن المعمل سيغطي احتياجات مشاريع الأرصفة من الطابوق الرصف الخرساني والقالب الجانبي وبمواصفات جيدة تفوق مواصفات المنتوج المحلي الذي غالبا ما يكون بمواصفات رديئة ، كما سيحقق المعمل وفرات مالية باعتباره معملا حكوميا .

‏هناك تعليق واحد:

غير معرف يقول...

اني المواطن وليد من سكنة محافظة العمارة مركز المدينة اقترح ان تكون الساحات الفارغة التي توجد على جانبي الطريق من تقاطع الجمهورية (حطين) والى الملعب على جهتي القطاع وحي المعلمين بأن تصبح حدائق عامة بدلا من ساحات ترابية .... اقتراح

شكرا لكم لزيارتكم لموقع ميسان ماسة العراق الجديد@ نتمنى معاودة الزيارة ان عجبكم الموقع @ تجدون فيه كل ما يتعلق بمحافظتكم الغالية